ملخص العربي – الوحدة الثامنة

                                                                        من تاريخ الأدب فى العصر الأموي            

بدأ العصر الأموي يتولى معاوية بن أبي سفيان الخلافة في عام ٤١ هـ . 

 أغراض الشعر في العصر الأموي : 

  1 – المدح : 
        اتجه به الشعراء إتجاهاً يبغون به العطاء والمثوبة والإستجداء والزلفى إلى الخلفاء والأمراء , إختلط المدح بالسياسة فظهر ما يسمى بالشعر السياسي : وهو الشعر الذي يروج فيه الشاعر للحزب الذي ينتمي إليه وللخليفة الذي يناصر سياسته . 
تضمن المدح كثير من الحقائق المتصلة بذلك العصر ؛ ولهذا تعد قصائد المدح سجلا تاريخياً يضم في ثنايا أحوال العصر وأحداثه وأخباره . 
  2 –  الفخر : 
       هو نوع من المدح يسرد فيه الشاعر ما يراه لنفسه ولعشيرته ولقبيلته من مفاخر – والصفات التي كان يفتخر بها الشعراء : 
الكرم والشجاعة وعزة النفس وحماية ال وشرق الأصل ورفعة المكانة 

  3 – الهجاء : 
وفيه تسرد المثالب : (العيوب) 
ومن المعاني التي كان يدور حولها الهجاء : الجبن والبخل والقلة والذلة وخمول وأصل مقرف أو هجين إلى غير ذلك من الذم والمخازي 
أسباب الهجاء :-

ترجع أسباب الهجاء إلى :- 
                 أ –  العصبية الموروثة . 

                ب – الأحقاد القديمة بين القبائل . 

                جـ – وقد تكون أسبابه سياسية فيندد الشاعر بالأحزاب المناوئة لمن يمدحهم من الخلفاء والأمراء . وهذا اللون يسمى الهجاء السياسي (ويلاحظ أن الشعر السياسي سار في طريقين : طريق المدح وطريق الهجاء ). 

               د- أحياناً بصدد الهجاء عن نزعات وأسباب فردية ‘ يتصدى الشاعر لغيره بعبارات الذم والتحقير . 

الفنون الثلاثة من الشعر :

            المدح والفخر والهجاء تدور حول محور واحد وهو سرد الصفات كريمة كانت أو ذميمة . وهناك فن رابع يشترك معها في تعدد صفات المرء وهو الرثاء . 

  الرثاء :

          هو يشبه المدح في بعض الإتجاهات ففي كليهما سرد المحامد والمآثر إلا أنها في الرثاء تذكر على أنها كانت في الماضي . وفي المدح تسرد على أنها لمن هو على قيد الحياة . 

-إلى جانب سرد المآثر في الرثاء نجد فيه ناحيتين آخرتين : إحداهما : عاطفية والثانية فلسفية 

      1 – العاطفية : تظهر في إنفعال الحزن والتوجع والألم الذي يوجع يغمر القلب ويستولي على النفس .

     2- الفلسفية : تبدو فيما يصحب الحزن من التفكير في الحياة وأحداثها ومصير الإنسان وفنائه وموته . هذه المشاعر توقظ في نفس الشاعر خواطر يصوغها في عظات وحكم يضمنها بعض أبيات القصيدة . 
  الغزل:

      له نوعان : 
           أ – الغزل الفاحش : الذي لا يتعفف عن وصف محاسن المرأة ومفاتنها الجسدية ويفصل القول فيها تفصيلاً فاضحاً . 
وزعيم هذا النوع : عمر بن ابي ربيعة الذي قصر شعره كله على المرأة . 
          ب – الغزل العفيف : هو الغزل الذي يقوم على العفة والبعد عن الشهوات واللذات المادية .. وقد سمي هذا النوع ب(الغزل العذري) نسبة الى قبيلة عربية حجازية تسمى بني عذرة ؛ لأن شعراءهم كانوا يتغزلون غزلاً عفيفاً لا فحاش فيه ، ومن أشهر شعرائه جميل بن معمر الذي يلقب بجميل بثينة .
 الوصف :

        كانت موضوعاته منتزعة من مظاهر الحياة مستمرة من البيئة كوصف الصحراء وما فيها من قطا وغربان ووحوش وذئاب . 
الحماسة :

       ويقصد به التحدث عن البطولة والإقدام ومنازلة الأقران وقد إنتشر في العصر الجاهلي بسبب الحروب الكثيرة . 

ثانياً : النثر :- 
        إزدهر النثر في العصر الأموي ، وتعددت أنواعه فكانت الخطابة أشهر أنواعه وأشيعها ، ثم ظهرت الرسائل الطويلة 

أولاً : الخطابة : كان لنشاط الأحزاب السياسية والفرق الدينية أثر كبير في تطور الخطابة وتعدد أنواعها . 

أهم سمات الخطابة في العصر الأموي :  

        1 – أصبح الخطباء يهتمون بصياغة خطبهم وإعدادها قبل إلقائها لذلك كانوا يكرهون الإرتجال ؛ لأنه لا يترك للخطيب مجالاً ينتقي فيه كلماته وجملة وصياغتها . 
       2 – إهتم الخطباء ببدايته خطبهم وبختامها ؛ لأن في البداية إجتذاب للأسماع والإصغاء إلى الخطيب وفي ختامها ما يوحي بأن الخطيب قد يبلغ مايريد إبلاغه للسامعين من أفكار . 
       3 – إهتم الخطباء ببعض الزخارف اللفظية مثل السجع والمقابلة والطباق لأنها تؤدي إلى التناسق الموسيقى الذي يؤثر في السامعين . 
       4 – إستخدام الألوان البلاغية مثل : الإستعارات والتشبيهات والكفايات . 
       5 – الإهتمام البالغ بطريقة الإلقاء .. فقد كانوا يعنون عناية خاصة مخارج الأصوات متأثرين في ذلك بأداء القران الكريم 
   أنواع الخطب :

              1- دينية               2 – سياسية 
  أولاً : الخطب الدينية :

    أنواعها : 
           أ – خطب الجمعة والعيدين : وهي تقوم على الوعظ وتقديم النصح للمسلمين . 
          ب – خطب القصاص : 
                 القصاص : جماعة من الوعاظ كانوا يقفون بعد الصلاة يقصون على المصلين قصص الأنبياء أو الصالحين يستخرجون منها العظة والعبرة . كانت قصصهم تجذب الناس وتمتعهم لما فيها من براعة الإسلوب وطريقة العرض . 
          جـ – المناظرات الدينية : كانت الفرق الدينية تستخدم المناظرات في بث دعوتها وهدم دعوات الآخرين , تقوم المناظرات عى الجدال والحجج والأدلة والبراهين وإستخدام الخوارج والمعتزلة هذا اللون من الخطابة في تأييد مذهبهم . 

  نموذج للخطب الدينية :

   خطبة عمر بن عبدالعزيز ومن خصائصها :- 

             1- بدأ الخطبة بحمدالله والصلاة على رسوله الكريم وتلاوة شيئ من القرآن . 

             2 – دعا الناس إلى الصدقة , وفي هذا تكافل إجتماعي . 

             3 – بدأ بنفسه ليكون قدوة صالحة يحتذي حذوها غيره . 
 
             4 – تمتاز الخطبة بالسهولة والإيجاز . 

  نموذج للخطب السياسية :- 
    خطبة معاوية في المدينة داعياً إلى بيعة يزيد ابنه خليفة للمسلمين من بعده , خصائص الخطبة :- 
           1 – بدأ خطبته مؤكداً أن المسلمين في كل مكان قد بايعوا يزيد قال ذلك ؛ ليوهم أن الإجماع منعقد عليه . 
           2 – خاطب أهل المدينة برفق لإستمالتهم ، ذكر فضائل يزيد فهو قارئ للقرآن ، قاصداً بذلك نفي ما يشاع عن فسق يزيد وفجوره . 
          3- تميزت الخطبة بإستعمال بعض الأساليب البيانية مثل المجاز المرسل . 
         4 – مثل الكناية في بيعته . 
  ثانياً : الرسائل : 

   ظهرت في العصر الأموي ، لأول مرة الرسائل الأدبية المطوعة التي تستغرق عدة صفحات . 
ومن أشهر كتاب الرسائل :

               1- سالم بن هشام                        2- عبدالحميد بن يحيى الكاتب الذي يعد من أبلغ كتاب العصر الأموي 
مميزات رسائل عبدالحميد : 
        أنه أول من إستخدم التحميدات في الرسائل لما كان عبدالحميد فارسي الأصل ، يجيد اللغة الفارسية فقد حاكى كتاب الفرس في رسائلهم الأدبية . ومن أشهر رسائل عبدالحميد – “رسالة الصحابة” أي أصحابه في مهنة الكتابة . 
  خصائص الكتابة الفنية في العصر الأموي : 

           1 – إستهلال الرسائل بإسم الله وبحمده وتمجيده والصلاة على بنية . 

          2 – تزيين الكتابة بحلية من آيات القرآن الكريم والإقتباس من إسلوب القرآن الكريم . 

          3 – إطالة الرسائل إطالة لم تكن معهودة من قبل . 

          4 – العناية بتجويد العبارة وتفخيمها والإعتماد على السجع من غير تكلف . 

          5- ظهرت عليها آثار الثقافة الفارسية واليونانية . 

الردود

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *