جمع التكسير الرابعة

جمع التكسير      

أولا: جمع التكسير :-

          ينقسم الجمع إلى قسمان :

أ – تكسير وتصحيح :

       1 – جمع التصحيح السالم :

               هو ما سلم مفرده من التغيير عند الجمع وهو قسمان جمع مذكر سالم ومؤنث سالم.

المذكر السالم :

              ما جمع بزياده واو ونون فى حالة الرفع مثل قد أفلح المؤمنون ، وباء ونون فى حالتى النصب والجر مثل شكر المدير المجتهدين أحسن الى المحتاجين.

جمع المؤنث السالم :

             أى يعرب بالحروف. ما جمع بزيادة ألف وتاء فى آخره مثل (هندات طالبات فاضلات) يرفع بالضمة وينصب يجر بالكسرة أى يعرب بالحركات.

2 – جمع التكسير :

             سمى بذلك لان بنية المفرد أعتراها تغيير وتبديل وكذلك الضبط مثل ولد , اولاد ويعرب بالحركات يرفع بالضمة ينصب بالفتحة ويجر بالكسرة وهو قسمان

أ – جمع قلة :

            هو ما وضع للعدد القليل من الثلاثة الى عشرة مثل نفس، أنفس.

ب – جمع الكثرة :

           هو ما وضع للعدد الكثير من الثلاثة الى ما لانهاية مثل كتاب، كتب. فوائد دراسة الجموع: يمكن أن نجملها فى النقاط التالية :

              1 – زيادة رصيدنا اللغوى مما يعيننا على التعبير الشفوى والتحريرى.

              2 – تنشط ذاكرتنا فى التدريب على الاعلال والابدال.

              3 – تفيدنا فى ضبط صيغ الميزان الصرفى وتحديدها.

              4 – تفيدنا فى الكشف والبحث والاستقصاء فى معاجم اللغة العربية.

ثانياً :جموع القلة :

  تعريفة : هو ما وضع للعدد القليل وهومن الثلاثة الى العشرة . وله اربعة أوزان قياسية.

              – أفْعُل : وهو جمع لكل اسم على وزن (فَعْل) (بفتح وسكون) مثل نَفْسٌ أنْفُس / نَجْمٌ : أنجم نَهْرٌ : أنْهُر ، كما يجمع على(أفعُل) كل اسم رباعى مؤنث خال من علامة مثل ذراع أذرُع. وكراع : أكرُع

              – أفْعَال : وهو جمع لاسم مفرد على وزن فَعَل ( بفتحتين) : بَصَرٌ، قمر، أقمار، بطل، أبطال.

              – فعل : نهر،أنهار،شخص،أشخاص. كما يجرى على هذا الجمع كل أسم متعل العين (الحرف الثانى) مثل ثوب : أثواب . سيف أسياف . باب : أبواب كما يجرى على هذا الجمع المضعف جدّ، أجداد، عمٌّ، أعمام وكذلك الذى أوله حرف عله مثل :وقت : أقات . وصف : أوصاف.

              – أفْعِلة : هو جمع لاسم رباعى مذكر ثالثه حرف مد مثل: رغيف : أرغفة . أو أن يكون معتل اللام مثل : كساء، أكسيه رداء، أردية.

              – فِعلة : سماعي ( غير قياسي) وقد سمع هذا الجمع فى ألفاظ محددة فتى، فتية، صبي، صبية . ثالثاَ:أفعال المدح والذم  :

              1 – أفعال المدح هى 🙁 نعم  – حبذا – حسن)

              2 – وأفعال الذم هى : (بئس – ولاحبذا – مساء كبر – قبح ) لابد لها من مخصص بالمدح أو الذم.

فإذا قلت نعم الرجل خالد . و بئس الصفة الكذب فالمخصوص بالمدح خالد والمخصوص بالذم الكذب أحوال فاعلهما :

         1 – فاعل نِعم وبِئس يأتى على ثلاث أشكال :

               – اسماً ظاهراً معرفاً بـ ال نحو : نعم الخلق الصدق بئس الجليس الكذب 

               – اسماً ظاهراً مضافاً الى مافيه أل نحو :نعم صديق الطالب الكتاب بئس جليس الرجل الكذب.

               –  يأتى ضميراً مستتراً مميزاً بنكرة منصوبه نحو : نعم خلقاً الصدقاً .بئس خلقاً قول الزور.

        2 – أن يكون الفاعل فيهما(ما) أو(من) نحو : نعم ما يتصدف به الرجل الصدق بئس من يسئ لوطن الخائن.

        3 – المخصوص بالمدح أو الذم. حكم المخصوص بالمدح أو الذم : الرفع ويجوز فى إعرابه بدل مرفوع / مبتدأ مؤخر / خبر لمبتدأ محذوف وجوباً. حبذا ، لاحبذا مركبه من الفعل(حب+ ذا) إعرابها : حب : فعل ماضى ، ذا : اسم اشاره (فاعل) أما مخصوص (حبذا ولاحبذا) له ثلاثه أوجه فى الإعراب بدل مرفوع مبتدأ مؤخر خبرلمبتدأ محذوف نحو حبذا الكرم حب : فعل ماضى جامد يفيد المدح ذا : اسم اشاره فى محل رفع فاعل الكرم : خبر لمبتدأ محذوف وجوباً أو مبتدأ مؤخر أو بدل مرفوع

رابعاً:الإضافة  :

    تذكر : أنّ الإضافة نسبة بين اسمين يُسمّى الأول مضافاً والثاني مضافاً إليه.مثل حفظتُ سورة النور فكلمة سورة مضاف وكلمة النور مضاف إليه.

1 – أحكامها :

         1 – تقدم المضاف على المضاف إليه.

         2 – عدم الفصل بين المضاف والمضاف إليه فلا يصح أن نقول :مركز صحي القرية لأننا فصلنا بين المضاف مركز والمضاف إليه القرية فالصواب مركز القرية الصحي

          3 – يعرب المضاف حسب موقعه في الجملة والمضاف إليه مجرور دائما بالإضافة .

          4 – حذف نون المثنى ونون جمع المذكر السالم و التوين من المضاف : مثل له أيطلا ظبي وساقا نعامة : أصلها أيطلان و ساقان . معلمو المدرسة مجتهدون أصلها معلمون. وحضر مديرُ المدرسةِ حذف التنوين من كلمة مدير

أنواع الإضافة : 

     إذا كانت الإضافة بمعنى (من) أو (في) أو اللام تُسمى الإضافة معنوية . وتُكسب المضاف التعريف إذا كان المضاف إليه معرفة وتُكسبه التخصيص إذا كان المضاف إليه نكرة •

توضيح : يتعين تقدير من إن كان المضاف إليه جنساً للمضاف وضابطها :

                 – أن يكون المضاف إليه كُلا للمضاف والمضاف جزء من المضاف إليه مثل: – لفاطمة ثوب حرير.أي ثوب من حرير – مكثتُ بالمدينة أربع أشهر. أي أربعة من الأشهر –

تنقسم الإضافة إلى قسمين :

    1 –  الاضافة المعنوية :

             تكسب المضاف التعريف إذا كان المضاف إليه معرفة ،واليخصيص إذا كان المضاف إليه نكرة مثل: كتابُ معلم جديدٌ .

    2 – الإضافة اللفظية :

            لا تكسب المضاف إليه تعريفاً ولا تخصيصاً وإنما تكسبه التخفيف.

يجب أن يحذف من المضاف ما فيه من تنوين، ونون التثنية أوجمع مذكر سالم , في الإضافة المعنوية لا يجوز دخول أل على المضاف مطلقاً , في الإضافة اللفظية يجوز دخول (أل ) على المضاف بشرط: أن يكون مثنى مثل هذان هما المكرما خالد .وهؤلا ء هم الزائرو أبيك , أو أن يكون المضاف إليه مقروناً ب(ال) مثل:التلميذ الحسن الخلق

الردود

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *