ملخص الوحدة الثالثة احياء

ملخص الوحدة الثالثة

التكاثر الجنسي

   يشترك في هذا النوع من التكاثر أبوان ينتج كل منهما مشيجات ( خلايا تناسلية ) تعرف بالحيوانات المنوية والبويضات أو حبوب اللقاح والبويضات في النبات )

   كل مشيج به عدد نصفي من الصبغيات ( n )  بينما تحتوي اللاقحة ( الزايجوت ) العدد الجسدي للصبغيات (  2n )

  خصائص التكاثر الجنسي :

             1 – الأفراد الناتجة تحمل مزيجاً من صفات الأبوين مما يزيد من مقدرتها على موائمة ظروف البيئة المتغيرة .

            2  – تكون البويضات قليلة العدد – كبيرة الحجم وتحتوي نصف المادة الوراثية ( n ) وهي غالباً ساكنة وغير متحركة .

            3 – الخلايا التناسلية المذكرة صغيرة الحجم كثيرة العدد بها نصف المادة الوراثية ( n ).

            4 – تنتج اللاقحة ( الزايجوت ) من اندماج حبة اللقاح مع خلية البويضة في النباتات وتنمو لتكون جنين البذرة الذي ينمو فرداً كاملاً جديداً .

            5 – اندماج الحيوان المنوي مع البويضة يكون الزايجوت في الحيوان والذي ينقسم عدة انقسامات فتيلية ليصبح فرداً كاملاً .

           6 – يحتاج التكاثر الجنسي الى فترة من الزمن تنمو خلالها الأفراد المذكرة والمونثة حتى تكون قادرة لتقوم بمهمة التكاثر .

 فوائد التكاثر الجنسي :

            1 – حدوث التباين الوراثي عن طريق :-

                  أ  – العبور والتوزيع الحر للصبغيات ( الكروموسومات ).

                 ب – الاخصاب العشوائي ( التقاء مشيجين من فردين مختلفين وراثياً يزيد من فرص التباين الوراثي مما يعطي فرصة أكبر للبقاء وملائمة الظروف البيئية ).

             2 – الفراد الجديدة الناتجة تحمل صفات الأبوين مما يساعد على المحافظة على النوع .

  عيوب التكاثر الجنسي :-

             1 – يأخذ فترة زمنية أطول أحياناً ولاينتج أفراداً كثيرة .

             2 – مكلف ويستهلك كثير من المادة والطاقة .( ضياع معظم الأمشاج المذكرة ولاتشترك في الاخصاب )

 طرق التكاثر الجنسي

                أ – الاقتران                                                         ب – التكاثر بالأمشاج.

       أولاً : الاقتران :

              يحدث الاقتران في الكائنات البدائية مثل البراميسيوم – كلاميدوموناس وطحلب سبيروجيرا في الظروف البيئية السيئة. ينمو من كل خيط نتوء يستمر الى أن يلتقيان وينحل الجدار الفاصل بينهما ، مكوناً انبوباً تنتقل خلاله محتويات احد الخليتين الى الأخرى مكونا الزايجوت .( الخيط المستقبل يعتبر مؤنثاً والمانح مذكراً )

       ثانياً : التكاثر بالأمشاج :-

          يسود في الكائنات الحية الراقية التي تنتج الأمشاج المذكرة والمؤنثة يتميز المشيج المذكر بصغر حجمه وسرعة حركته ونشاطه أما المشيج المؤنث اكبر حجماً وأقل حركةً ويخزن كمية مقدرة من الغذاء , كل مشيج به عدد صبغي نصفيى (     n    ) ناتج بانقسام اختزالي.

  تتكون الأمشاج في (  الخصية –  المبيض –    والمتك )

تصنيف أفراد الكائنات الحية من حيث احتوائها على الأعضاء التناسلية

    تقسم الى :   

         أ – أحادي الجنس( ثنائي  المسكن )                            ب – ثنائي الجنس ( أحادي المسكن )   

         يحمل أعضاء مذكرة فقط أو مؤنثة                           الفرد يحمل اعضاء التذكير والتانيث معاً ( خنثى )

              مثال الانسان – النخيل                                            أمثلة الديدان المفلطحة – ديدان الأرض – النباتات الزهرية

   العوامل البيئية التي تؤثر على ميقات التكاثر ومعدله وطريقته :

                              1 – الغذاء                   2 – الأوكسجين

                              3 – درجة الحرارة          4 – الضوء     

                              5 – الرطوبة                 6 – الماء

  عندما تسؤ الظروف البيئية فإن كثيراً من الكائنات الحية الدنيا تلجأ الى التكاثر الجنسي حفظاً للنوع .

            1 – في المناطق المعتدلة والقطبية يكون تكاثر العديد من الحيوانات موسمياً في فصلي الربيع والصيف أما في المناطق المدارية فيكون طول العام وقد تهاجر بعضها قبل حلول الشتاء الى مناطق أكثر ملائمة .

            2- يؤثر طول الفترة الضوئية في أنواع النباتات الزهرية من حيث ميعاد ازهارها وعلى أساس استجابتها للفترة الضوئية قسمت الى ثلاث مجموعات .

          أ – أنواع نباتات النهار الطويل :

          تزهر عند تعرضها لفترة ضوئية متصلة أكثر من 12 ساعة يومياً .

أمثلة : الخس – الفجل – البنجر –البطاطس – السبانخ والقمح   إذا نقصت الفترة الضوئية فيستمر النمو الخضري وتبطيء عملية الازهار  .

      ب – أنواع نباتات النهار القصير :

          تزهر عند تعرضها لفترة ضوئية متصلة في مدى أقل من  12 ساعة يومياً( زيادة الفترة الضوئية تؤدي الى ابطاء الازهار أو توقفه تماماً .)   أمثلة : التبغ والأرز

        ج – أنواع نباتات النهار المتعادل  :

           ليس لطول النهار أو قصره اي تأثير على ميقات الازهار . أمثلة : الطماطم – الفلفل – الذرة – الخيار – القطن – وزهرة الشمس  .

   تأثير درجة الحرارة على عملية الازهار :

            انخفاض درجة الحرارة في طور نمو البادرات يؤدي الى قصر مرحلة النمو الخضري والتعجيل بمرحلة الازهار والاثمار. تسمى هذه العملية ( الارتباع ).

  أمثلة : القمح  –  الشعير  – والبنجر  .

الردود

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *